استفتاءات > دفن المسلم الفاسق في مقابر المسلمين وتشييع جنازته


السؤال:

إذا كان المسلم تاركاً للصلاة مرتكباً للمحرّمات، وكان ذلك على سبيل التهاون لا لإنكار الوجوب أو الحرمة، فهل يجوز السلام عليه، ومعاملته، ودفنه في مقابر المسلمين، وتشييع جنازته؟

الجواب:

هو محكوم بجميع أحكام الإسلام في السلام والتعامل والدفن والتشييع، ولكن لابدّ من نهيه عن المنكر، وقد يكون من أساليب النهي عن المنكر المقاطعة.