استفتاءات > العمل في بلاد الكفر في مجال المشروبات الكحوليّة


السؤال:

هل يجوز للمسلم المتواجد في بلاد الكفر العمل في مطعم يبيع الخمر مع الطعام؟

الجواب:

نجوّز له ذلك بشرط أن لا يشترك هو في بيع الخمر، ولا يحضر مائدة الخمر.

السؤال:

هل يجوز للمتواجد في بلاد الكفر العمل في المطاعم التي تبيع المشروبات الكحوليّة ولحم الخنزير؟

الجواب:

إن كان هذا العامل لا يقدّم الأكل المحرّم للمسلمين، ولا يشهد المائدة التي تشرب عليها المشروبات الكحوليّة، ولا يقدّم المشروبات الكحوليّة لأحد، جاز.

السؤال:

رجل عنده شركة يعمل في صناعة اللوحات والآرمات والملصقات للشركات والمحلّات التجارية وللبضائع, ومنذ حوالي سنة يتعامل مع شركة تبيع مشروبات. بعض المشروبات التي تبيعها هذه الشركة حلال، وبعضها حرام، خمر وما شابه، وهو يعمل لهذه الشركة الملصقات للمشروبات الحلال فقط. ومنذ فترة طلبت الشركة نفسها منه أن يعمل لهم ملصقات لمشروب الخمر أيضاً، فهل يجوز له أن يقوم بذلك على أن يدفع كلّ الأموال التي يأخذها من هذا العمل إلى مرجع التقليد، أو أن يدفعها إلى أيتام الشهداء، أو أن يدفعها إلى دعم المقاومة في لبنان، أو أن تحددّوا له أنتم مولانا ماذا يفعل بهذه الأموال, وهو يحتمل أنّه إذا رفض أن يعمل لهم هذا العمل أن تلغي الشركة معه كلّ الأعمال السابقة من المشروبات المحللة التي كان يعملها للشركة منذ فترة؟

الجواب:

لا يجوز التعاطي في مجال الخمور إطلاقاً.